مشروع مسح الصقر الأدهم

يتكاثر الصقر الأدهم (فالكو كونكولار) على الجزر والجروف الساحلية المطلة على بحر عمان، وتشير الدراسات التي أجريت في أواخر السبعينات من القرن الماضي الى أن ۱۰٪ من تعداد هذه الصقور على الصعيد العالمي ولدت في عمان. كما تؤكد الدراسات الحديثة الى أن تعداد هذه الصقور حول العالم قد انخفض  بنسبة ۱٥٪ منذ ذلك الحين. في عام ۲۰۰٧م شرع مكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني وبالتعاون مع المنظمات المحلية والدولية المتخصصة في هذ المجال بدراسة وتقصي حياة هذا الطائر.

الهدف من هذا المشروع جمع المعلومات البيئية عن الصقر الأدهم والتي يمكن إستخدامها لوضع الخطط و البرامج للحفاظ وحماية هذا الطائر، و تشتمل المعلومات على أعدادها، التكاثر والنظام الغذائي. ومنذ عام ۲۰۱۲م هناك تعاون مشترك مع عدد من المنظمات الدولية والمحلية من أجل تكثيف وتوحيد الجهود لحماية الصقر الادهم. حيث أن هذه الجهود المبذولة والتعاون المشترك أثمرت عن تقارب وطيد بين الباحثين العمانيين و المختصين من دول الجوار والتي تشارك في جهود المحافظة على الصقر الأدهم، وكذلك مع الدول التي تقضي فيها الصقور مواسم الهجرة (على سبيل المثال جمهورية مدغشقر).

في هذا الفيلم عملنا مع العلماء والباحثين من مكتب حفظ البيئة خلال عملهم في البحث والتقصي وكذلك انشطة الحفاظ على الصقر الادهم في عمان ومدغشقر، حيث أن أحدث تقنيات التصوير المستخدمة في هذا الفيلم وفرت لقطات مميزة فريدة من نوعها في دورة حياة هذا الطائر المهاجر مثل مرحلة التزاوج والتكاثر، مرحلة نمو الصيصان ومن بعدها  رحلة الطيران والهجرة الاولى عبر المناظر الطبيعية الخلابة من عمان إلى شرق أفريقيا وصولا إلى الوجهة النهائية “جمهورية مدغشقر”.